فوائد الأذكار وأهميتها في حياة المسلم

فوائد الأذكار وأهميتها حياة المسلم 9cxVC65.png

الأذكار مثل اذكار الصباح بمثابة الدرع الواقي للمؤمن، هي حصنه الحصين، إذ تحميه من الجن والإنس والشيطان ومن البلاء والمصائب، أذكار بأجور عظيمة في أوقات قليلة، والغفلة عنها والتفريط فيها بابٌ للشقاء والبلاء، فمن أحب السلامة من المكروه والبأس في الدنيا والفوز بالجنان في الآخرة فليلازمها ويتمسك بها، أو حتى يأتي بالقليل منها ولو ذكرٌ واحد، لكن يأتي بها مستحضرًا معانيها في قلبه مستشعرًا حلاوتها، بهذا يكون من الذاكرين الله كثيرًا والذاكرات.

* لا ينبغي أن يغيب عن بال المؤمن أنه يحصل له بالأذكار:

الرضا والسكينة وحب الله.
الحرز من الشيطان وشر المخلوقات.
محو الذنوب وزيادة الحسنات.
الحفظ من الحسد والعين.
الكفاية من الهم والحزن.
البركة في الرزق والعمر.
العافية في البدن والوقاية من الأمراض.
الخشوع والإنابة لله.
المعية والقرب من الله.
النجاة من العذاب في الآخرة.
إلانة القلب، وطهارته من أمراضه، فالذكر شفاء.

هذه فوائد كلها باعثة على المداومة على الأذكار، وهي أفضل العبادات وأيسرها على المؤمن، ولها من الفضل والبركة لا يدركه إلا من واظب عليها، فعلى المؤمن أن يأتي بهذه العبادة العظيمة في أوقاتها لتعود عليه بالنفع والخير، ولينال رضا ربه عز وجل.
لتصفح أذكار الصباح كاملة:

https://www.alfada2.com/%d8%a7%d8%b0...%84%d8%a9.html




t,hz] hgH`;hv ,Hildjih td pdhm hglsgl