اختيار الأسلوب المناسب للأنشطة الشاب
يتغيّر أسلوب الشاب وطريقته الخاصة في ارتداء الملابس بما يُناسب نشاطته اليومي والأماكن التي يرغب بالذهاب إليها، وذلك كما يأتي:
تجنب ارتداء الملابس الرياضيّة التي تُناسب بعض الرياضات بشكلٍ خاص في حين كان الشاب لا يُمارسها بالفعل أو ذاهباً لمكانها، لأنه سيظهر بشكلٍ غير مُناسب، كملابس رياضة كرة القدم مثلاً التي تصلح فقط في الملعب.
احترام ثقافة وطبيعة المكان الذي يذهب له الشاب، حيث إنّ عليه ارتداء الملابس المُخصصة للعمل أو للمدرسة عند الذهاب لأيٍّ منها؛ التزاماً بالقوانين وحفاظاً على أناقته الشخصيّة المتمثلة بمراعاته للمكان، ولا ننسى احترام بعض المُناسبات الرسميّة المهمة التي يتوجب ارتداء ملابس رسميّةٍ فيها، مثل: حفلات الزفاف، ومراسم الدفن، والوفاة، وغيره، والتي تُعبّر عن احترام الشاب للمكان والحدث القائم فيه.

سؤال جهات الاتصال المعنية عن نوع الملابس الواجب ارتدائها في بعض اللقاءات الخاصة، كالذهاب إلى مقابلة للعمل والتي قد يتوجب ارتداء الملابس الرسمية التي تظهر الشاب بشكلٍ أكثر أناقةً وجديّةً خلالها.
تعمّد اختيار الألوان الداكنة التي تزيد من جاذبيّة وأناقة الشاب وذلك عند ارتداء البدل الرسميّة في بعض اللقاءات المهمة والمؤتمرات، وغيرها، كاللونين الكحلي، والأسود.

تنسيق الالوان بطريقةٍ صحيحة
يجب على الشاب الانتباه لألوان ملابسه ومراعاة بعض الأمور الهامة عند اختيار ألوان القطع ودمجها معاً، ومنها:
لون البشرة: حيث إن بشرة الشاب قد تكون دافئة، أو باردة وذلك بالاعتماد على لون عروقه البارزة، فالبشرة الباردة تميل عروقها للون الأرجواني، أو الأزرق، وغالباً ما تُناسب أصحابها الألوان الباردة، مثل: الأزرق، والبنفسجي، والأخضر، بينما تظهر عروق البشرة الدافئة بالأخضر أو الأحمر، وتُناسبها الألوان الدافئة بالمُقابل، مثل: الأصفر، والأحمر، والبرتقالي.
لون العينين والشعر: يجب أخذ لون العينين والشعر بعين الاعتبار عند ارتداء القطع الملوّنة، حيث إنها تنعكس وتتوافق معها، وبالتالي لا بد من تنسيقها بشكلٍ صحيحٍ يزيد من أناقة المظهر النهائي للشاب، كارتداء الأوشحة القريبة من لون عينيه، كالأحمر الذي يُناسب العيون البنيَة، في حين أنّ اللون الأصفر مثلاً ينعكس بوضوحٍ على لون الشعر والعينين والبشرة.

اتّباع أسلوب الشارع والموضة الحديثة
أصبح أسلوب الشارع الذي ينسجم مع الموضة الحديثة مقصداً ووسيلةً فنيّةً يتبعها الكثير من الشبان لاختيار وتنسيق ملابسهم، وذلك كالآتي:
الاستعانة ببعض العناصر الصغيرة والإضافيّة عند تنسيق الملابس، والتي بدورها تُضفي جاذبيّةً وأناقةً خاصة على مظهر الشاب النهائي، كوشاحٍ بلونٍ جذّاب أو قبعةٍ لطيفة، أو ربطة عنقٍ بلونٍ مميز، أو وضع زهرة جميلة على جيب القميص مثلاً.
ارتداء الستر الأنيقة والتي قد تبدو رسميّةً في الشق الأعلى، ومن ثم مزجها مع ملابس أخرى محايدة مثل الجينز في الأسفل حيث يبدو أسلوب الشاب مزيجاً بين الرسمية والأناقة والحريّة.
تعمّد ارتداء الأحذية الرياضيّة البيضاء مع الأزياء الرسميّة كالبدل والسترات التي شاع ارتداء الأحذية الرسميّة معها، حيث تُظهر الشاب بشكلٍ أنيق ومميّز، ويختلف عن البقيّة.
ارتداء الملابس والقمصان ذات النقوشات غير التقليديّة أو المطبوعات المميّزة والحديثة التي تحمل طابعاً جريئاً وشجاعاً وفريداً من نوعه.
عدم التأنق بشكلٍ دائم وارتداء بعض التيشيرتات غير المطويّة للظهور بشكلٍ عشوائي وأنيق في نفس الوقت.

كسر الروتين وعدم اتباع الموضة الدارجة
لا يُشترط الانسياق وراء الموضة دائماً وارتداء الملابس التي تنسجم معها بشكلٍ دقيق، بل يُمكن الخروج عن المألوف والظهور بشكلٍ أكثر تميّزاً من خلال الطرق الآتية:
عدم ارتداء الملابس الضيّقة التي قد تكون غير مريحة أحياناً لمجرد السير وراء الموضة ومواكبتها بشكلٍ غير مدروس، بل يُمكن استبدالها بأخرى فضفاضة لكنها أنيقة ومعقولة.
تجنّب ارتداء السروايل المُمزقة التي تُظهر البشرة بشكل مُتعمّد وارتداء سراويل الجينز الكلاسيكيّة غير الممزقة تنسيقهامع التيشيرتات المطبوعة، والتي تحتوي صور ونقوشات توافق أسلوب الشاب، ويُمكن ارتداء الستر الأنيقة معها.
اختيار الملابس الأنيقة التي تُناسب عمر الشاب وجنسه، وعدم تعمّد ارتداء الملابس الصبيانيّة التي قد تبدو غير مُناسبة لعمر الشاب، أو تلك الشبيهة بتصاميم ملابس الفتيات لمجرّد الرغبة بالظهور بشكلٍ غريبٍ ومُختلف عن الآخرين.

قراءة المزيد:
احذية رجالي
Dual Sport


;dt Hojhv lghfs ggafhf